طبخات

هكذا جهزت مطبخي استعداداً لشهر رمضان 2019

منذ تزوجت وأنا متوترة من قدوم شهر رمضان وكيف أنني سأمضي نهاري في المطبخ لتحضير الأكلات الرمضانيةوأشارك تقاليد عائلتي مع زوجي وعائلته. لكن بعد أن جلست وفكرت ملياً، قررت اتباع خطة مسبقة حتى تمرّ هذه الفترة بشكل سلس. وبما أنني انتهيت من التحضير، قررت مشاركة خبراتي معك خاصة إذا كنت عروساً جديدة!

هكذا جهزت المطبخ استعداداّ لرمضان

تسوّقت وخطّطت الوجبات
قبل أي شيء، جلست وزوجي وتناقشنا في لائحة الأكلات المفضلة لديه فجمعتها مع أكلاتي المفضلة ودوّنتها على ورقة. زوجي من محبي الأكلات بالأرز وبخاصة الكبسة السعودية على طريقة والدته وأنا أعشق الأكلات بالدجاج ودائماً ما أرغب بتناول الدجاج بالفرن. أما عودة إلى موضوعنا، دونت كلّ المكونات التي يمكن تفريزها مثل الخضار والبقول على ورقة وذهبت مع زوجي في رحلة تبضّع ابتعنا خلالها كلّ الأغراض التي قد أحتاج إليها.

حضّرت بعض الأطباق مسبقاً
لم تكتمل سفرة الإفطار في منزل عائلتي دون أطباق المعجنات، المخبوزاتوالمقالي. تذكرت كيف كانت والدتي تمضي فترة الصوم في المطبخ لتحضر أشهى أطباق السمبوسة وفطائر السبانخ وأقراص الكبة المقلية. حتى أتفادى هذا الموقف، خصصت يوماً كاملاً لتحضير هذه الأطباق مسبقاً واحتفظت بها في الفريزر حتى أخرجها واستخدمها يوم الإفطار. طبعاً فكرت بتفريز الحلى لكن بعد أن دقّقت بالبحث لم أقتنع بالمعلومات وقررت تخصيص الوقت الذي سأوفره أثناء الصوم حتى أحضر أطباق حلى سهلة وسريعة مناسبة للجو الرمضاني.

رتّبت المطبخ
حتى لا امضي وقتاً طويلاً أبحث عن بهارات الكبسة أو بهارات البرياني أو حتى الفلفل الأسود الذي قد يضيع بين كمية البهارات الكثيرة، أمضيت صباح اليوم في المطبخ ورتّبت المكونات كلّها من الزيت والتوابل والصلصات حتى تكون في متناول يدي عندما يحين موعد استخدامها.

المصدر : اطيب طبخة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق