صحة

ما هو الخيط الأبيض على صفار البيض!؟ هل يجوز تناوله؟

سنتحدث اليوم عن موقف حصل مع كل شخص منّا مرّة على الأقل ولنحاول ان نجد تفسير علمي له.

انت في وسط تحضيرك لأكلة ما، او لحلى معين. تمسكين بيضة، وتكسرينها بين يديك. تلمحين خيطاً او علامة بيضاء معلّقة على صفار البيض.

تخاطبين نفسك: قد يكون هذا احدى رواسب زلال البيض، او ايعقل ان يكون صوص غير مكتمل!!؟

لنوضح امراً بسيطاً في بداية الأمر، هذا الخيط الأبيض الذي ترينه ليس الّا دليلاً على ان البيض طازج. ولكن ما هي حقيقة هذه المادّة البيضاء؟ وهل يجوز تناول البيض اذا وُجدت بداخله؟ موقع أطيب طبخة سيكشف لك كل التفاصيل!

لنتعرف أولاَ على مادّة الكلازة

يمكن ان تتواجد مادّة الكلازة والتي تشبه الخيط على جانبي صفار البيض. وهي نوع من البروتين غرضه الأساسي هو الحفاظ على تماسك الصفار في وسط البيضة. يتعذر وجدود الكلازة احياناً في البيض نظراً لأن هذه المادّة تختفي مع مرور الوقت. فإذا لم تتمكني من العثور على واحدة على الأقل بعد تكسير البيضة، فهذا يعني انه قد مضى وقتاً طويلاً على البيض الذي اشتريتيه من السوبرماكت او احتفظت به في الثلاجة.

امّا اذا لمحت هذا الخيط، فأنت محظوظة جدا لأن البيض الذي في متناول يديك طازج!

هل يجوز تناول البيض في هذه الحالة؟
يمكنك ان تريحي بالك في هذا السياق! فإن تناول البيض الذي يحتوي على مادّة الكلازة آمن جداً بل وان وجودها خير مؤشّر!

المصدر : اطيب طبخة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق